أيتن عامر لـ “أهل كايرو”: شخصية رقية استفزتني جداً..وهذه حقيقة تقديم جزء ثاني من مكتوب عليا

حوار /صافي حمدي

 شخصية رقية لو قبلتها فى الحقيقة هقتلها

شخصيتي فى النقطة العميا أرهقتني نفسياً

أنا محظوظة جداً بالتعاون مع خالد الحلفاوي وأكرم حسني

لا يوجد تشابه بين شخصية رقية فى “مكتوب عليا” وشخصية ريهام فى “فرصة تانية “

 بسبب “مكتوب عليا” الجمهور أستغربني في دور الكوميدي لأول مرة

 استعنت بأطباء نفسيين من أجل مسلسل النقطة العميا

تعيش الفنانة أيتن عامر حالة من النشاط الفني، خلال الماراثون الرمضاني في مسلسلى “مكتوب عليا”، “النقطة العميا”،واستطاعت أن تجذب الأنظار إليها ، التي جعلت المشاهد يشعر بمصداقية، حيث أنها تملك أداء أسطوري وبارع في شخصية في “رقية”، وأيضًا تألقت في شخصية داليا، ولذلك كان لنا هذا الحوار مع الفنانة أيتن عامر وتتحدث لنا عن مسلسل مكتوب عليا،  وكيف كانت تجربتها في مسلسل النقطة العميا.

هل توقعتي أن دور رقية بمسلسل ” مكتوب عليا” يحقق هذا النجاح مع الجمهور؟

النجاح فاق كل التوقعات، أنا فرحانة جدًا بالشخصية وفرحانة جدًا إن الجمهور تفاعل معها، وحققت نجاحا كبيرا جداً على مواقع التواصل الإجتماعي، جاءت لي العديد من التعليقات على شخصية، منهم “إحنا مش طايقينها وعايزين نضربها، ايه الشخصية مستفزة دي”، والحقيقي هناك أمثال شخصية “رقية”، إللي هي البنت القريبة من ابن خالتها 24 ساعة، تطارده في كل حتة وللاسف هي ثقافة كده”.

كيف أعددتى لشخصية ” رقية” حتى تظهر بهذا الشكل؟

أجتهدت حتى أظهر بهذه الطريقة، بالفعل نجحت في ذلك، لأن الجمهور كان عنده حالة من الاستغراب مني أنا شخصياً، عشان أول مرة أقدم دور كوميدي بطريقة مركزة، بالفعل هو لون جديدة عليا وأحببت أفاجئ الجمهور بشخصية مختلفة، فلا أحب أن أضع نفسي في منطقة واحدة وذلك أردت هذا العام أتنوع .

ماسبب حماسك للمشاركة في المسلسل ؟

تحمست جدًا للمشاركة في مسلسل “مكتوب عليا”، لأنه بطولة أكرم حسني وأنا من فانز أكرم وبحبه جدًا، هو  إنسان جميل وموهوب جداً، أنا اتبسطت جدًا بالتعاون معا.

هل هناك أوجه تشابه بينك وبين شخصيتك في مسلسل مكتوب عليا؟ 

مستحيل طبعا هناك فرق تماماً بينا، لا يوجد تشابه بين روقة وإيتن ، شخصية رقية لو قابلتها في الحقيقة هقتلها، شخصية مستفزة جداً بنسبالي.

الجمهور يشبه شخصيتك في “مكتوب عليا”، بشخصيتك في “فرصة تانية” فما تعليقك على ذلك؟

بالتأكيد هناك أختلافات في الشخصيات، أنا قدمت قبل ذلك البنت اللى بتحب من طرف واحد في “فرصة تانية”، أيضًا “شقة فيصل”، لكن كل مرة أقدم الشخصية بأسلوب مختلف عن الشخصية التانية، نظرًا لإختلاف الأحداث اللى حواليها، وأعتقد أن شخصية رقية قررت تعدى المرحلة وتنتقم، وأيضًا الشخصية التي قدمتها في “شقة فيصل”، قررت تركز في شغلها وابتعدت عن الانتقام، فكل شخصية لها خط مختلف، لكن ريهام كانت شخصية ضعيفة مقدرتش تعدي المرحلة اللى هى فيها.

 من رشحك لهذا الدور؟ 

الحقيقة اللى رشحني للدور المخرج والمنتج كريم أبو ذكري وخالد الحلفاوي والفنان أكرم حسني.

كيف كانت كواليس العمل ؟و ماذا عن تعاونك مع المخرج خالد الحلفاوي؟

كواليس المسلسل كانت ممتعة جداً، كلها ضحك وهزار، أنا محظوظة جدًا بالتعاون مع خالد، مش أول مرة مع بعض، والحقيقة إن كل مرة مخيبش ظني، دايمًا يعطني مسؤولية كبيرة ودائما واثقة فيا ، والحقيقة أنا بحاول على قد ما اقد أجتهد بمجهود مضاعف عشان أكون قد المسؤولية اللى هو قدمها لي، على ما أعتقد إن العمل ظهر بشكل كويس للجمهور .

هل سيكون هناك جزء ثاني من مسلسل مكتوب عليا؟

لم يحسم موضوع الجزء الثاني من مسلسل “مكتوب عليا”، لكن لو فعلًا في جزء تاني أكيد هشارك فيه.  

ماسبب موافقتك وحمسك لبطولة مسلسل ” النقطة العمياء”؟ 

مسلسل “النقطة العمياء” مسلسل له طبيعة خاصة شخصية ليها طبيعة نفسية معينة، لذلك تحمست للمشاركة في العمل.

هل قمتِ بالاستعانة لأطباء نفسيين من أجل الدخول في تفاصيل الشخصية؟ 

بالتأكيد جلست مع بعض الدكاترة النفسيين ، عشان استوعب معني ” النقطة العميا ” وتفاصيل اكتر عن الأعراض التي تحدث بسبب حبوب الهلوسة، الحقيقة شخصية داليا ارهقني نفسيًا جدًا، هي ضحية انتقام ، كانت الأداة لبعض الأشخاص للانتقام أشخاص تانية،لذلك فهي شخصية بتعاني من مطاردة عقدة الذنب طول حلقات المسلسل، لأن عقلها الباطن بيرفض الحقيقة ، وتبدأ تتخيل أن أولادها وزوجها عايشين معاها،بالذات اكتشاف حادث وفاة زوجها وأولادها، بالفعل شخصية أثرت على نفسيتي جدًا، المشاهد كلها بتاعت المسلسل كانت صعبة.

كيف كانت كواليس مسلسل ” النقطة العميا”؟

 الكواليس العمل نفسه كلها كانت مشدودة لحد كبير، لأن المسلسل طبيعته مختلفة، العمل درامي أكيد غير العمل الكوميدي، لكن كان أحياناً هناك بعض مشاهد لطيفة، أما الكواليس مع عم صلاح ومحمد عز ممتعة جداً، لأن عم صلاح تقريبًا مربيني، ومحمد عز صديق من قبل دخوله الوسط الفني، بينا ذكريات كتيرة حلوة.

ما رأيك في السباق الرمضاني لهذا العام؟ وأي الأعمال تتابعيها؟

السباق الرمضاني هذا العام ، ثري بالأعمال القوية، و تحمل قدر عالي من الجودة، للأسف علشان ماعنديش وقت نهائى، أشاهد جميع الأعمال لكن أتابع “راجعين يا هوى” و “الاختيار” و ” المشوار” و “الكبير” ولكن مش بشكل مستمر.

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي