إسلام البحيري : صورة الطفلة المحجبة أمام لاعبي إنجلترا في المونديال هي جريمة إنسانية و دينية

 

فاطمة رجب

انتقد الكاتب و الباحث الإسلامي إسلام البحيري ظهور طفلة بالحجاب أمام لاعبي إنجلترا في مونديال قطر.

و كتب “البحيري” على صفحته الشخصية على موقع فيس بوك :”صورة الطفلة المحجبة  أمام لاعبي إنجلترا في المونديال   هي جريمة إنسانية ودينية على سواء”.

و أضاف :”  ما الذي تغطيه الطفلة من شعرها وجسمها تغطي الفتنة، وعن من تغطي الطفلة هذا الشعر والجسم ، عن من يشتهون جمالها  يشتهون طفلة،  هل عندهم دين أنزل عليهم بخلاف القرآن، القرآن الذي تحدث مرتين عن مفهوم الطفولة  ” أَوِ ٱلطِّفۡلِ ٱلَّذِینَ لَمۡ یَظۡهَرُوا۟ عَلَىٰ عَوۡرَ ٰ⁠تِ ٱلنِّسَاۤءِۖ ”  ٣١ سورة النور  الأطفال الذين لم يعرفوا الشهوة  ” وَإِذَا بَلَغَ ٱلۡأَطۡفَـٰلُ مِنكُمُ ٱلۡحُلُمَ فَلۡیَسۡتَـٔۡذِنُوا۟ كَمَا ٱسۡتَـٔۡذَنَ ٱلَّذِینَ مِن قَبۡلِهِمۡۚ ”  ٥٦ سورة النور 

و تابع :” حينما ينتقل الأطفال إلى سن الحلم ” الشهوة ”  فليستأذنوا   إذن القرآن عرف الطفولة أنها بلا شهوات ولا عورات، ولا أي معنى قريب منهم حتى  فعلى أي ملة هؤلاء الذين يحجبون طفلة”.

 و اختتم :”  المرضى فقط هم الذين يقنعون طفلة أنها جسدها فتنة ومصدرا  للشهوات، والمرضى يا عزيزي للأسف هم من يديرون المشهد الديني بالكامل، في مجتمعنا العربي”.

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي