إيفا جرين تدعم جونى ديب فى قضيته ضد آمبر هيرد

دنيا هشام

دعمت الممثلة إيفا جرين، لنجم العالمى جوني ديب في قضيته ضد زوجته السابقة أمبر هيرد، حيث قالت: “إنه لا شك في أنه سيخرج باسمه الجيد بعد معركته القانونية مع أمبر”، وأضافت الممثلة الفرنسية، البالغة من العمر 41 عامًا، إنها تعتقد أن حياة نجم قراصنة الكاريبي ستكون أفضل من أى وقت مضى عندما تنتهي قضيته في فيرجينيا.

ونشرت إيفا جرين، عبر حسابها الرسمي على موقع “إنستجرام”، صورة لها رفقة جونى ديب، وعلقت عليها: “ليس لدي شك في أن جوني سيخرج باسمه الحسن وقلبه الرائع الذي ينكشف للعالم، وستكون الحياة أفضل مما كانت عليه في أي وقت مضى له ولأسرته”.

يذكر أن جوني ديب يقاضي زوجته السابقة أمبر، مقابل 50 مليون دولار، بتهمة التشهير بسبب مقالها الافتتاحي خلال عام 2018 لصحيفة واشنطن بوست، والذي تحدثت فيه عن كونها ضحية للعنف المنزلى.

وعارضت نجمة أمبر هيرد، مبلغ 50 مليون دولار والقضية، حيث جذبت المحاكمة الانتباه خلال الأسابيع القليلة الماضية، وزعمت أمبر، أنها تعرضت للضرب والتهديد من قبل زوجها، فيما أنكر جوني مزاعم زوجته السابقة عن السلوك المسيء وأعلن في المحكمة مؤخرًا أنه فقد “ما لا يقل عن كل شيء” نتيجة لهذه المزاعم.

و انتهى استجواب الممثلة العالمية آمبر هيرد في الأسبوع الخامس من محاكمتها بتهمة التشهير في القضية التي رفعها ضدها زوجها السابق النجم العالمي جوني ديب، حيث يقاضي ديب دعوى قضائية ضد هيرد مقابل 50 مليون دولار، وبعد الفحص المباشر لهيرد ، طعن محامي ديب في شهادتها ، التي غطت على نطاق واسع العلاقة المضطربة بين الممثلين وتفاصيل المعارك الجسدية المزعومة بما في ذلك رواية مروعة عن مشاجرة وحشية ودموية في أستراليا.

كما اتُهمت هيرد بوضع صورة للكوكايين على مائدة الإفطار وتم استجوابها حول روايتها عن المشاجرات وحوادث الاعتداء الجنسي المزعومة، كما تم استجوابها بسبب فقدان التبرعات الخيرية التي تم التعهد بها من تسوية الطلاق، عُرضت اللقطات على محكمة جيمس فرانكو وهي تزور سقيفة منزلها في الليلة السابقة لتقديم طلب الطلاق من ديب.

وأبلغت آمبر هيرد خلال المحكمة الأخيرة لهذا الأسبوع القضاة بأن زوجها السابق بطل “قراصنة الكارايبي” دفعها للارتطام في جدار ولف قميصا حول رقبتها خلال شهر العسل عام 2015، عندما كانا على متن قطار سريع.

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي