‏ابنة حسني عبدربه تهاجم والدها وتتهمه بالعنف معها

صافي حمدي

قامت نور نجلة حسني عبدربه نجم النادي الإسماعيلي السابق، بشن هجوم شديد على والدها واستغلال خلافاته مع زوجته السابقة والدة نور، وذلك من خلال نشر فيديو عبر مواقع التواصل الإجتماعي خلال الساعات الماضية.

وذلك بعد تعاطف حسني عبد ربه مع طفل الإسماعيلية الذى ارتدى تيشيرت الأهلى أثناء اختبارات الإسماعيلي  و مسؤول الأمن ورفض دخوله الاختبارات ،

 حيث ظهرت في أحد مقاطع الفيديو المنسوب لها،  توجّه فيه العديد من الانتقادات اللاذعة لوالدها حسني عبدربه نجم نادي الإسماعيلي السابق مدير الكرة الحالي بالفريق.

مشيرة إلى إنّه تسبب في إيذائها وأخوتها.وانه يريد أن يركب التريند وأنه تسبب لها ولوالدتها واخواتها فى أزمات نفسية كبرى خاصة عقب زواجه للمرة الثانية، وأنه دائم التشاجر معهم ولا يلبى احتياجاتهم الأساسية بشكل كبير، وتوعدته نور الله بالمزيد من الفيديوهات للحديث عن أزماته ومشاكله معها ومع أسرتها.

وذكرت أنه فى إحدى المرات اتصلت بوالدها وقالت له: ” أنت فين يا بابا قال لها أنه فى مصر ولم يكن كذلك بل كان فى جزر المالديف، وأشارت إلى أنه ضربها لأنها طلبت منه 200 الف جنيه، وتوعدت نور الله والدها بالمزيد من كشف حقائق عنه.

يذكر أن عبدربه قد قام ببناء مسجد فى مسقط رأسه فى ابوصوير، وكتب عليه نور الله وهو اسم ابنته التى فتحت النار عليه والبالغة من العمر 12 عاما، وهو أمر لا ينبغى أن يحدث بهذا الشكل من جانب ابنته، 

وكان عبدربه قد ألمح بأن تعاطفه مع الطفل سوف يفتح عليه النار فى أماكن عديدة، ولكنه بالفعل لم يكن يتخيل أن يكون ذلك من نيران صديقه ” ابنته” وهذا بالفعل أمر يدعو للدهشة.

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي