اتبعي شغفك .. سارة أحمد تحول الخشب المهمل إلى تحف فنية في مشروعها ” شخابيط”

حوار / إيمان الغنام

أين تجدين سعادتك؟… وجدت سارة أحمد صاحبة مشروع “شخابيط” سعادتها في النقش على الخشب ،وقررت أن تحول عشقها للرسم إلى مهنة ، واجهتها الكثير من الصعوبات في بداية الأمر، لكن الشغف الذي بداخلها انتصر على الإحباط.

سارة أحمد، زوجه وأم لولد يبلغ من العمر 9 أعوام، تخرجت من كلية فنون جميلة دفعة 2009، قررت أن تستغل موهبتها فى الرسم ، فقامت بمشروع صغير خاص وهو النقش على الخشب؛ وصناعة “مديليات مفاتيح”، والنقش على “الصوانى”.

وكان لـ “أهل كايرو” هذا الحوار مع سارة أحمد ، لتكشف لنا كيف بدأت مشروعها الخاص، بالإضافة إلى تفاصيل نجاح المشروع، كما وجهت بعض النصائح لكل امرأة تريد أن تبدأ مشروعها الخاص، وإلى نص الحوار…

لماذا اخترتى مجال الصناعات اليدوية؟

اخترت مجال الصناعات اليدوية لأني أحب الرسم، وأجد سعادتي عندما أقوم بصنع شىء بيدى وأجد مظهرها جميل فى النهاية.

حدثينا عن بداياتك؟

بدأت مشروعي الخاص عام 2015، بدأت بالرسم على الخشب، ثم قمت بتطوير شغلى فأدخلت المسامير والخيوط، بعدها توسعت وبدأت ارسم على لوح الcanvas، وطورتها فادخلت بها الإضاءة؛ ولأنى أحب التجديد دائماً فى الخامات، فقمت باستخدام الresin، وهذا أعطانى مساحة إبداع كبيرة؛ لأن أفكاره غير محدودة.

كيف تعلمتى شغل النقش على الخشب؟

قمت بتعليم نفسي؛ وجربت أنواع خشب مختلفة وألوان مختلفة إلى أن وصلت لأفضل نتيجة.

ما هى الخامات التى تستخدم فى النقش على ألواح الخشب؟

الخامات بتختلف علي حسب المنتج، فيوجد منتج تحتاج ألوان فقط، والأغلب بستخدم ألوان اكريليك، وومنتج آخر بستخدم معه المسامير والخيوط، و أحيانا بستخدم glitter أو ورق دهب؛ وذلك لكى يعطى textures مختلفة.

هل تقومى بإعادة تدوير ألواح الخشب التى توجد لديكى؟

نعم؛ أحياناً بقوم بإعادة تدوير لألواح الخشب، وذلك عن طريق صنفرته وتغيير لونه وتغيير شكله، واقوم بإضافة خامات آخرى على حسب الديزاين المطلوب.

كيف تقومى بتثبيت الألوان على “الصوانى” التى تقومى بصنعها؟

قمت بتجارب كثيرة لكى أقوم بتثبيت الألوان على “الصوانى”، وذلك لكى أصل إلى نتيجه راضية، وذلك بسبب أن هذه المنتجات تتعرض للحرارة والمياه؛ ومن هنا جائتنى فكرة إدخال الresin فى شغلي، لأنه يقوم بعمل طبقة عازلة عملية وسهلة فى التنضيف والاستعمال؛ وفى نفس الوقت هو مادة غير سامه وآمنة.

كيف تأتيكى الأفكار الجديدة؟

تأتينى الأفكار الجديدة من الأشياء المحيطة بى والأشياء التى أراها، أو عندما يقوم شخص بطلب منتج معين فيكون عنده بداية فكره وبنقوم بتطويرها سويا.

كم من الوقت يستغرق صناعة المنتج الواحد؟

الوقت يكون على حسب المنتج نفسه وعلي حسب الخامه، حيث يوجد منتجات تأخذ عده ساعات، ومنتجلت الresin تحتاج من يومين إلى ثلاثة أيام.

حدثينا عن ردود أفعال الناس تجاه أعمالك؟

الحمد لله من وقت ما بدأت وجميعها ردود أفعال إيجابية؛ وبتكون أحسن من توقعاتى، هذا يعطينى الشجاعة والحماس لكى استمر .

ما هى الصعوبات التى واجهتك؟

الصعوبات كانت أنى أجد الخامات المناسبة، وهذا لأنى مقيمه خارج مصر، وكنت أجد صعوبة فى البداية فى إيجاد الخامات وأن تكون هذه الخامات بالجودة المناسبة، ويوجد خامات باضطر اجيبها من الخارج لأنها لا توجد فى الدولة التى اتواجد بها،
وأيضا من ضمن الصعوبات كان أنى اجعل الناس تعرفني وتعرف المنتجات التى أقوم بصنعها.

ما هى الصعوبات التى واجهتك فى التسويق الأونلاين ؟
صعوبات التسويق الأونلاين كانت فى جعل الناس تعرفني وتثق فى شغلي من غير ماتشوف الشغل بنفسها، ومع الوقت بدأت انتشر والمعارض التى أقوم بالمشاركة فيها لها دور كبير فى جعل الناس ترى المنتجات على الطبيعة وتقيم الجودة بنفسها.

من هو أكثر شخص قام بدعمك؟

أكثر شخص قام بدعمي هو زوجى؛ حيث دعمني معنويا وماديا، وابني بيدعمني معنويا عندما يقول لى “أنتى شغلك حلو اووى”، وعائلتى وأصدقائى يشجعونى دائماً ويحفزونى لكى أستمر.

ما هى نصيحتك للفتيات اللاتي تردن أن تبدأن مشروعهن الخاص؟

نصيحتي لهم أنهم “ميستنوش طالما عندهم الموهبه ويبدوا علطول”، حتى ولو بأقل الإمكانيات المتوفرة لديهم، وهذا سيجعلهم يطورون من أنفسهن ويشعروا بالفخر، وأيضا اقول لهن “متحبطوش لو الموضوع أخذ وقت لأن كتر التجربة والفشل هى فى النهاية سبب وصولك للنجاح”.

ما هى أحلامك فى المستقبل؟

أحلام أن أمتلك “جاليري” خاص بى فى مصر؛ لكى أقوم بعرض شغلى به، ويكون فيه ورشة صغيرة لكى أقوم بمساعدة وتعليم أشخاص آخرين لكى يوظفوا موهبتهم؛ ويبدوا مشاريعهم الخاصة.

لزيارة صفحة مشروع شخابيط إضغط هنا

بعض أعمال الرسامة سارة أحمد

 

 

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram