You are currently viewing احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة..تعرف على القصة الكاملة لمقتل “فتاة المول”

احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة..تعرف على القصة الكاملة لمقتل “فتاة المول”

 

آلاء أيمن

احذر عدوك مرة و صديقك ألف مرة ، هذا ما تداوله رواد مواقع التواصل الإجتماعى، عقب قضية قتل فتاة على يد صديقتها.

اهتزت كفر الدوار فى محافظة البحيرة، منذ أيام لمقتل فتاة على يد صديقتها، تدعى نجلاء نعمة الله سيد، الشهيرة بفتاة المول، التى عرف عنها حبها للعمل الخيرى منذ طفولتها، و التى أثارت قضيتها الرأى العام.

حيث تلقت الأجهزة الأمنية بلاغا من أمن مول شهير فى كفر الدوار بمحافظة البحيرة يفيد بوقوع جريمة قتل فتاة تعمل داخل عيادة طبيب عيون، و على الفور تحركت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ، و بالفحص و مناظرة الجثة تبين وجود آثار خنق حول الرقبة و كدمات متفرقة فى رأس و جسد المجنى عليها.

و من جانبه أكدت التحريات أن الأجهزة الأمنية بدأت بفحص أكثر من 12 شخص مشتبه فيهم من المناطق المجاورة لمكان وقوع الجريمة، وكذلك تم تفريغ كاميرات المراقبة الموجودة بالقرب من مكان الحادث بالإضافة إلى الاستماع لعدد من شهود العيان من المترددين على عيادة طبيب العيون التى كانت تعمل بها المجنى عليها.

وكشف تقرير أن المجنى عليها توفيت بسبب الخنق، كما ذكر أن المتهمين قاموا باستخدام الايشارب التى كانت ترتديه المجنى عليها أثناء تنفيذ الجريمة، وكشف التقرير أيضا عن وجود كدمات متفرقة بجسد المجنى عليها بالإضافة إلى تهتك بالرأس، مما يؤكد أن المتهمين قاموا بضربها على الرأس قبل قتلها.

ومن خلال فيديو مدته 130 ثانية، تم العثور عليه من إحدى كاميرات المراقبة ، تم اكتشاف الجناة و توثيق لحظة تنفيذ الجريمة وهروب المتهمين من المول، و تم رصد حركة المجرمين الثلاثة و القبض عليهم بعد 48 ساعة من الواقعة، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، و تم تحرير محضر وإحالتهم إلى النيابة التى قررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وأوضحت مصادر أمنية، أن المتهمين اعترفوا بشكل واضح بتفاصيل هذه الجريمة البشعة، كما تبين من التحريات أن صديقة المجنى عليها هى التى رتبت للجريمة وخططت لها، وجلست قبل ارتكابها بربع ساعة مع المجنى عليها، التى أحضرت لها كوبًا من العصير، وجلستا تتبادلان الحديث، ثم أرسلت لصديقيها رسالة بأن العيادة خالية فتوجها إليها وقامت صديقة المجنى عليها بمغافلتها بحجة أنها ستتحدث معها فى موضوع خاص بينما قام المتهمان، اللذان ادعيا أنهما مرضى، بمحاولة سرقة الإيراد، فاكتشفت المجنى عليها ذلك وحاولت الصراخ.

وأثبتت التحريات أن المتهمين قاموا بتكميم فمها بينما كانت المتهمة تستغيث بصديقتها، “حرام عليكى.. حوشى عنى”، لكنها أشارت إلى أحد المتهمين فأخرج سكينا وطعنها عدة طعنات قاتلة ثم سرقوا هاتفها وحقيبتها ومبلغا ماليا.