You are currently viewing الاتحاد الأوروبي يدين الأنشطة السيبرانية الخبيثة التي تخرج من الصين

الاتحاد الأوروبي يدين الأنشطة السيبرانية الخبيثة التي تخرج من الصين

  • Post category:حول العالم
  • Reading time:1 mins read

منه مسعد

ذكر جوزيف بوريل، الممثل السامي للشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي والسياسة الأمنية، إنه تم اكتشاف أنشطة إلكترونية خبيثة أثرت بشكل كبير على اقتصاد الاتحاد الأوروبي، وأمنه وديمقراطيته خرجت من الأراضي الصينية.

وأكد الممثل السامي إن هذه الأنشطة الخبيثة تعود إلى مجموعة متسللين تم رصدها على الأراضي الصينية، معروفة باسم “Advanced Persistent Threat 40 و 31”.

وصرح “بوريل” فى بيان له إنه تم اختراق برنامج Microsoft Exchange، مما أثر على أمن وسلامة الآلاف من أجهزة الكمبيوتر والشبكات فى جميع أنحاء العالم، بما فى ذلك الدول الأعضاء ومؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وتابع إنه تم اختراق المؤسسات الحكومية والمنظمات السياسية فى الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء، فضلاً عن الصناعات الأوروبية الرئيسية، وكل هذا أدى إلى مخاطر أمنية وخسارة اقتصادية كبيرة للمؤسسات الاتحاد الأوروبي.

وأدان أعضاء الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة الأمريكية، بشدة هذه الأنشطة السيبرانية الخبيثة التي تتم، داعية الصين بعدم السماح بأن يتم على أرضها مثل هذه الأنشطة الخبيثة، واتخاذ جميع التدابير المناسبة والخطوات المتاحة والمعقولة والممكنة للكشف عن الوضع والتحقيق فيه ومعالجته.