بريطانيا : مصريون و سوريون يضربون عن الطعام بعد إبلاغهم بقرار ترحيلهم إلى رواندا

 

فاطمة رجب

اعترض عدد من اللاجئين في بريطانيا على قرار ترحيلهم إلى رواندا في 14 يونيو الجاري ،و كانت قد أعلنت وزيرة الخارجية بريتي باتيل أن من بين المقرر ترحيلهم 15 سوريا ،و البقية 85 من بينهم مصريين و أكراد و أفغان و تشاديين.

و قالت وزيرة الخارجية يوم الثلاثاء الماضي أن الوزارة بدأت بإصدار إخطارات رسمية بترحيلهم كخطوة إدارية نهائية في شراكتها مع الدولة الواقعة بالشرق الإفريقي ، وذلك رغم وجود محاولات لتأخير العملية التي لن تتأخر الوزارة عن تنفيذها حسب.

و احتج المحتجزون من اللاجئين على القرار في مركز Brook House ،و اضربوا عن الطعام، بعد معرفتهم بقرب ترحيلهم إلى كيغالي عاصمة رواندا، و بعد أن صادرت السلطات هواتفهم المزودة بكاميرات ،و استبدلتها بأخرى دون اتصال بالإنترنت.

و يرجع سبب استهداف اللاجئين في بريطانيا إلى خطة اعتمدها رئيس الوزراء بوريس جونسون في أبريل الماضي، لصد من يستخدمون طرقًا غير شرعية، منها عبور بحر “المانش” تسللا، ووعد “بنقلهم بسرعة وإنسانية إلى بلدهم الأصلي أو إلى دولة ثالثة،و تعرضت هذه الخطة لانتقادات شديدة من جمعيات مختلفة، إلا أنه يصر على أن المتسللين بقارب صغير “هم في الغالب شبان لم يفروا مباشرة من خطر وشيك”، وأكثرهم من أفغانستان وفق بيانات الوزارة .

رسمياً.. تركيا تغير صيغة اسمها دولياً

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي