You are currently viewing تسبب اضطرابات نفسية للأطفال..تعرف على أضرار “الصبارة الراقصة” التي أدهشت الملايين

تسبب اضطرابات نفسية للأطفال..تعرف على أضرار “الصبارة الراقصة” التي أدهشت الملايين

  • Post category:تقارير
  • Reading time:1 mins read

منه مسعد

تريند يجتاح العالم وتعليقات بالملايين تسأل عن سعرها وطرق شرائها، “الصبارة الراقصة” لعبة تثير إعجاب الأطفال والبالغين وتنتشر بشكل كبير فى العالم وبالأخص فى مصر.

ما هي لعبة الصبارة الراقصة؟

هي لعبة على شكل صبارة خضراء، مصنوعة من القطن أو البلاستيك أو الخشب، لها أشكال عديدة، تقوم هذه الصبارة بالغناء والرقص وإعادة الكلام الذي يقوله الشخص، وأسعارها قد تكون مرتفعة فقد يتجاوز الـ 300 جنيهًا.

انتشار ضخم للصبارة الراقصة:

انتشرت الصبارة بشكل هائل فى الفترة الأخيرة فى مصر، وانتشر تريند “الصبارة الراقصة” فى مصر بشكل كبير حتى تصدر التريندات، واستفسر كثير من الناس عن سعرها وطرق الوصول إليها، وطالبوا بتخفيض سعرها حتى يتمكنوا من شرائها.

سبب انتشارها:

أرجع كثير من الخبراء سبب الإقبال الشديد عليها؛ هو الحملة الدعائية الضخمة التي أقيمت لها على مواقع التواصل الاجتماعي، فعلى الرغم من وجود هذه الصبارة منذ وقت كبير وبأشكال أخرى، إلا أنها انتشرت بشكل كبير حاليًا بسبب الإعلانات الكثيرة التي توجد لها على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما برر الأطباء النفسيين هذا الإقبال الشديد عليها بسبب حاجة الناس الفرحة والترفيه، والتخلص من ضغوط الحياة والحزن.

آراء الأطباء والخبراء فى لعبة الصبارة:

انقسم الأطباء إلى فريقين منهم من يرى أنها لها فوائد للطفل مثل:

1) فوائد ترفيهية تدخل السرور والفرح على الأطفال.

2) الشعور بالاستقلالية لأنها تكون ملك الطفل له بمفرده.

3) تنشيط حواس الطفل وتنمية الذكاء الموسيقي، وتنمية خيال الأطفال.

4) التخلص من الضغط والتوتر والقلق بسبب الأغاني والرقص الذي تقوم به اللعبة.

ولكن الفريق الأكبر كان يرى إن للصبارة أضرار وعيوب أكثر بكثير من فوائدها:-

فبعض الأطباء وجدوا إنها قد تسبب مرض خطير يسمى “الإيكولاليا”، وهو مرض يؤثر على التواصل اللفظي للطفل ويجعله يكرر كل ما يسمعه.

كما تعوق النمو الاجتماعي للطفل والعاطفي بسبب انشغاله به بشكل دائم، وتقلل من النمو الحركي للطفل لأن الطفل يعتاد على اللعبة به وهو جالس دون أن يقوم بأي حركة.

كما يرى الأطباء أنها تقتل روح الاستكشاف عند الأطفال لأنها لا يوجد بها أي استكشاف فهي مجرد لعبة ترقص وتردد الكلام.

وتقلل من اعتماد الطفل على نفسه لأنها لعبة لا يمارس فيها أي نشاط أو يقوم بأي إنجاز.