سمية الخشاب في حوار خاص لـ “أهل كايرو” : مسلسل ” موسى” حقق نجاح غير عادي .. و الحلقات القادمة تحمل مفاجآت كثيرة 

سمية الخشاب في حوار خاص لـ “أهل كايرو” : مسلسل ” موسى” حقق نجاح غير عادي .. و الحلقات القادمة تحمل مفاجآت كثيرة 

  • Post category:حوارات
  • Reading time:1 mins read

 حوار/صافي حمدي

نجمة الأداء الأولى بلا منازع، ونجحت إلى حد كبير في رسم شخصية  العمل بعيدا عن الإثارة والإغراء، كما اعتادت على ذلك في أعمالها السابقة، بدأت مشوارها الفني بالغناء حيث كانت ترغب أن تصبح مطربة، إلا أن الصدفة لعبت لعبتها في مشوارها عندما التقت بالعمدة، الفنان صلاح السعدني، ليغير مشوارها من الغناء إلى التمثيل.

وتخطو أولى خطواتها في مسلسل “الحساب”، الذي شاركت في بطولته بجانب “السعدني” ونخبة من ألمع فناني الدراما، لتفرض اسمها بقوة على الساحة الفنية، حيث شاركت في السنة التالية بدور نجاة في مسلسل “الضوء الشارد”، الذي حقق نجاحا كبيرا، لتنطلق بعدها إلى عالم الشهرة والنجومية.

تركت بصمتها سواء في الدراما، السينما، المسرح وأيضا الغناء، حيث قدمت الغناء باللهجة المصرية والخليجية، لتحقق نجاحا ملفتا في كل المجلات وتحصد الجوائز.

خطفت الأنظار من خلال دور حلاوتهم في مسلسل “موسى” أمام الفنان محمد رمضان.

إنها النجمة سمية الخشاب، وكان  لـ”أهل كايرو” معها حوار خاص، كشفت لنا من خلاله تفاصيل مشاركتها في مسلسل ” موسى” وعن استعدادتها لتقديم شخصية ”حلاوتهم ” ، إليكم نص الحوار…

في البداية حدثينا عن تجربتك في مسلسل موسى؟

أي عمل تشعرين إن كان ناجحا أم لا، وتشعرين من الورق إن كان عملا قيما، جيدا وعلى مستوى عالي.
ناصر عبدالرحمن قام بكتابة ورق رائع جدا، وقد عملت معه من قبل في فيلم “حين ميسرة”، وهو من أروع المؤلفين المتواجدين على الساحة الذين يقدمون موضوعات هامة.
أما فيما يتعلق بمحمد سلامة، فهو مخرج متميز ومبدع، وأجمل ما فيه أنه مخرج هادئ جدا في اللوكيشن، وهذه الصفة تهمني جدا، لأنني لا أستطيع العمل في أجواء بها توتر أو عصبية، فذلك يؤثر علي تماما.
محمد سلامة من المخرجين الذين يمتازون بالهدوء والثبات الانفعالي، وهادئ جدا، وأهم شيء لديه أن يخرج العمل بشكل جيد.
فهو يهيئك كممثلة أن تظهري أفضل ما عندك، هو إنسان جميل على المستوى الشخصي وعلى المستوى الفني، وأرى أنه مفاجأة.

ما رأيك في ردود أفعال الجمهور على دورك وكيف استقبلتها  وهل توقعت ذلك؟

 أنا سعيدة جدا بـ”موسى”، سعيدة جدا بالنجاح غير العادي، وكنت أتوقع أنه سيلاقي نجاحا، لكن ليس بهذا الشكل طبعا.
فأحمد ربنا وأشكره على هذا النجاح الجميل، بعدما غبت لثلاث سنوات عن الشاشة، وعدت الحمد لله بعمل قوي نال إعجاب الناس جدا.
كما أن الناس تفاعلت معي قبل أن أظهر تفاعلا شديدا على السوشيال ميديا، فكانوا يسألونني متى ستظهر حلاوتهم؟
كما أنهم عرفوا اسم الشخصية، وشاهدوا الصور، التي كنت أنشرها قبل بداية ظهوري في المسلسل.
فهذه الصور قامت بعمل حالة ترقب شديد للمشاهد، فكانوا ينتظرونني حتى أظهر.
فكانوا يسألونني دائما متى ستظهرين؟، وهذا أسعدني جدا، هذا العام فعلا من الأعوام الجميلة جدا التي مرت علي الحمد لله.
محمد رمضان، أيضا، قال لي أنني فُقت كل توقعاته، وأضاف أنه قال أن سمية الخشاب أفضل ممثلة تقوم بهذا الدور، لكن بهذا بالاتقان غير العادي فقد تخطيت أحلامي.
إضافة إلى أن حلاوتهم شخصية يجب أن تحبيها، وأنا في أدوار بنت البلد، خاصة أن شكلي شرقي جدا وتليق بي ملابس بنت البلد.
بجانب أن المسلسل تدور أحداثه خلال فترة في الأربيعينات، فكانوا يتحدثون بطريقة خاصة فيها مفردات غريبة، فمثلا كلمة “يا ندامة” علقت بذهن الناس، فالناس كلها أصبحت تكتب في التعليقات “يا ندامة”، هذه لازمة من لازمات الشخصية، إذ كانوا في الماضي يقولون “يا ندامة” والتي تعني “يا لهوي”.
ووفقني الله في اختيار هذه الكلمة، فعندما قلتها للمخرج أعجبته كثيرا وقال لي أنه موافق عليها.
هناك أشياء يرزقك بها الله، أشياء تأتي من عند الله، ليس لها تفسير ولا دراسة، تاتي في وقتها، فهي رزق من عند الله.

ما أصعب مشهد قمت بتقديمه في المسلسل؟

بالتأكيد الحلقات القادمة ستشهد مفاجآت كبيرة جدا، وبها حالة سيحبها الناس جدا ولكنني لن أستطيع أن أحرق الأحداث.
وأنا سعيدة تماما بالعمل، سعيدة بالمشاهد التي تم تصويرها، فكل مشهد له ذكرى جميلة معي و أنا ومحمد رمضان كان هناك مشاهد نضحك بها جدا ومشاهد أخرى نتوتر بها، بحسب نوعية المشهد.
لكن بعد كل مشهد نكون فرحين جدا، لأنه يخرج على أعلى مستوى، فمن المهم جدا أن تكوني والممثل الذي يقف أمامك تفهمان بعضكما البعض، فكنا نفهم بعضنا بالعينين، بالنظرة.

حدثينا عن تعاونك للمرة الأولى مع الفنان محمد رمضان ومع الفنان سيد رجب؟

 سيد رجب فنان رائع، أنا سعيدة جدا بالمشاركة فعلا في عمل به سيد رجب.
فأنا يعجبني جدا تمثيل سيد رجب، صحيح أنني لم أعمل معه من قبل، لكنه في الحقيقة ممثل جبار في التمثيل، ولو أن من يمثل أمامه ليس قويا في التمثيل سيأكله، الحمد لله قدمت معه مشاهد عالية جدا، من أجمل المشاهد.
فلديك ممثلين غيلان في المسلسل، محمد رمضان وسيد رجب غيلان، وهناك رياض الخولي وممثلين آخرين كثيرين جيدين جدا، لا يمكنني أن أقلل من أدوارهم، من حجمهم أو من موهبتهم فكلهم رائعين جدا، صبري فواز عظيم وممثلون آخرون في المسلسل نجوم رائعون، أعجبوني بشدة في العمل.

كيف كانت كواليس العمل ؟  

 تجربة من أجمل ما يمكن،و في  اليوم الذي أنهيت به تصوير مشاهدي وأثناء ذهابي من اللوكيشن حدث شيء لأول مرة يحدث في حياتي، فعادة الحمد لله أترك دائما ذكرى جميلة مع زملائي وفريق العمل، لكن اليوم كنا نبكي حقيقة، كانت هناك مشاعر جميلة بيني وبين كل فريق العمل.
رأيت كيف أحبني الفريق، كيف تعلقوا بي، وطلبوا مني أن أظل معهم حتى آخر اليوم، إلى هذه الدرجة كانت الروح جميلة بيننا، اللوكيشن كان مليئا بالبركة فهو من أجمل اللوكيشن التي عملت بها.

ما الذي جذبك لتقديم الشخصية؟ من رشحك لهذا الدور؟

عندما تحدثوا معي في شركة الإنتاج “سينرجي” في البداية، وأنا عملت معهم من قبل في مسلسل اسمه “حدف بحر” مع المخرج جمال عبد الحميد، وقالوا لي هناك مسلسل مع محمد رمضان، قلت لهم أنه أمر جيد جدا، فأنا أحب محمد وأحب أعماله.
وطلبت منهم أن يرسلوا الورق وقرأت الدور وسعدت جدا، ثم التقيت بعد ذلك بمحمد سلامة المخرج وقال لي أنه سعيد جدا بقبولي الدور.
فسألته لماذا اختارني للدور، فقال لي لا أحد يمكنه عمل حلاوتهم في مصر غير سمية الخشاب.
قلت له أن هذا كثير علي، فقال لي أن هذه الحقيقة.

 ما الصعوبات اللي واجهتك أثناء القيام بالتصوير؟

الصعوبات كانت في المشاهد، فكان لدينا مشاهد كثيرة جميلة، وأخرى صعبة وهناك مشاهد أكشن.
لكن أكثر شخص تعِب في هذا العمل هو محمد، فالحقيقة، محمد كان الله في عونه فأغلب مشاهد المسلسل أكشن.
وطوال الوقت يؤدي مشاهد صعبة ويعيدها مرة، اثنين وثلاثة، حتى يخرج المشهد بالشكل المطلوب.
ورغم ذلك لم يشكُ ولم يقل أنه قد تعِب، لكنني أشعر أنه فعلا “يا حرام اتبهدل في المسلسل من الاكشن”، المسلسل به مفاجآت كثيرة ستظهر تباعا والحلقات القادمة “هتعلى”.

هل يوجد أوجه شبه بين شخصية سمية و حلاوتهم؟

حلاوتهم بالفعل يوجد بها ملامح من سمية الخشاب كثيرة، وسمية بها ملامح من حلاوتهم، فهما تشبهان بعضهما، ففكرة المرأة الجدعة، صاحبة الموقف التي تحسن التصرف، الرومانسية جدا، التي من الممكن إذا أحبت بصدق تنكفئ على وجهها، فهي بها أمور كثيرة مني، بالإضافة إلى جمال بنت البلد الشرقي.

سمية الخشاب في حوار خاص لـ “أهل كايرو” : مسلسل ” موسى” حقق نجاح غير عادي .. و الحلقات القادمة تحمل مفاجآت كثيرة