عاشت تعاني من التنمر ..تعرف على سيدة ألادوار القصيرة ” نادية العراقية “

عاشت تعاني من التنمر ..تعرف على سيدة ألادوار القصيرة ” نادية العراقية “

  • Post category:تقارير
  • Reading time:0 mins read

دنيا ابوزيد

رحلت الفنانة نادية عراقية عن عالمنا يوم الاحد 18 مايو عام 2021، ولدت في العراق تحديدا في محافظة بابل، وأسمها الحقيقي “فاتن فتحي”، ثم انتقلت للعيش في بغداد، تقدمت للإذاعة العراقية عندما كانت في السادسة عشر من عمرها، تألقت في تقديم المسرحيات في العراق، وتخرجت من كلية الفنون الجميلة.

وفي عام 1997 انتقلت إلى مصر واستقرت فيها، وذلك بعد زواجها من إسكندراني يدعى “أحمد”، يعمل عميد في الأمن المصري، ورزقت منه بثلاث أبناء وهم “أدهم، نيللي ومي”.

بدأت طريقها في مصر بالمشاركة في الأدوار الصغيرة، والإعلانات، كما شاركت في فيديوهات الأغاني مثل أغنية “أمي مسافرة”.

وبعد ذلك اختارت لنفسها اسما فنيا وهو “نادية العراقية” وذلك لأنها تعتز بعراقيتها وتفخر ببلدها.

قدمت اكثر من 58 عمل في السينما أبرزهم دورها في فيلم “أبو علي” وجملتها الشهيرة “مين اللي أكل الجبنة ؟”، كذلك دورها في فيلم “حاحا وتفاحة” و “ورقة شفرة” .

وفي التلفزيون قدمت اكثر من 60 عمل أبرزهم “سلسال الدم” ، “عايزة أتجوز” و “الزوجة الرابعة”.

وفاة نادية العراقية بعد إصابتها بفيروس كورونا

نقل الفنانة نادية العراقية إلى العناية المركزة

وقدمت العديد من المسرحيات في العراق مثل “خو ماكو شي”.

وفي عام 2016 تعرضت للتنمر بعدما نشرت صورة لها بصحبة ابنها، حيث جاءت تعليقات كثيرة أغلبها يستعجب من جمال شكل ووسامة ابنها ومن ثم التنمر على شكلها، والتزمت الهدوء مدة، ثم ردت في تصريحات تلفزيونية قائلة إنها عندما نشرت الصورة بصحبة نجلها فوجئت بشئ من التنمر والتشكيك، وتعرضت لقصف المحصنات، مثل “الواد دة جايباه من واحد اجنبي” ، “الطفل ملعوب في جيناته”.

وفي عام 2021 تحديدا في 30 إبريل نشرت نادية عبر حسابها الشخصي على موقع “فيسبوك” قائلة “هجمت الكورونا على بيتنا ربنا مايوريها لحد، مش عارفة ليلي من نهاري بخطرف ومتكسرة زي ميكون عاملة حادثة واتكسرت، اللي جاتله كورونا يحكيلي عمل ايه وهل هناك اطباء بيجوا البيت بيعملوا تحاليل دم ، دعواتكم حرصوا الموضوع خطير “

وتضاعفت حالتها وتأخرت إلى أن توفيت في يوم 16 مايو 2021 الموافق يوم أحد عن عمر يناهز 57 سنة، تاركة لنا الكثير من الأعمال السينمائية والتلفزيونية.