في عيد ميلادها.. علامات مضيئة في مشوار وفاء صادق الفني

في عيد ميلادها.. علامات مضيئة في مشوار وفاء صادق الفني

  • Post category:تقارير
  • Reading time:0 mins read

ياسر خالد

فنانة متمكنة ومتمرسة، تترك مع كل دور تقوم به بصمة، جعلتها تتربع وجدان وذاكرة جمهورها.

فهي فنانة من طراز رفيع، لا يمكن للمشاهد أن ينسى أدوارها، فكل دور لها كان نقلة في حياتها الفنية.

فكان كل دور قدمته علامة مضيئة في مشوارها الفني، لأنها تمتلك حنكة فنية تجيد من خلالها اختيار أدوارها.

فاسمها محل ثقة من جمهورها، ويعلمون أنها لن تقدم إلا العمل، الذي يرتقي بإحساسهم.

إنها النجمة وفاء صادق، التي تحتفل اليوم بعيد ميلادها، الموفق ل3 يونيو 2021.

وفي السطور التالية، نستعرض أبرز العلامات المضيئة في مشوار وفاء صادق الفني.

عائلة فنية

ولدت وفاء صادق لعائلة فنية، فوالدها هو المخرج الراحل عادل صادق، الذي قدم عددا كبيرا من النجوم إلى الساحة الفنية.

أما والدتها، فهي الفنانة الفلسطينية أسمهان توفيق، والتي لمعت في العديد من الأدوار، ومنها “فرقة ناجي عطا الله” مع الزعيم عادل إمام.

بداية قوية

كانت بداية وفاء صادق قوية في الدراما التليفزيونية، حيث قدمت أعمالا أمام كبار النجوم، منها “أبو العلا 90” أمام محمود مرسي، “لن أعيش في جلباب أبي” أمام نور الشريف و”زيزينيا” بجزأيه أمام يحيى الفخراني.

قدمت وفاء صادق أيضا للدراما أعمالا كثيرة، منها “كأنه إمبارح”، “فلانتينو”، “سقوط حر”، “يوميات ونيس”، “حديقة الشر”، “حصاد الحب”، “جسر الخطر”، “لدواعي أمنية” وغيرها.

وبالرغم من تألق وفاء صادق في الدراما التليفزيونية بشكل قوي،إلا أنها لم تقدم أعمالا كثيرة في السينما، ولكنها شاركت في فيلم “القبطان” أمام النجم الراحل محمود عبد العزيز.

كما أن لها فيلم لم يعرض بعد، بعنوان “فيروس”.

واصلت وفاء صادق تألقها، خلال السباق الرمضاني الماضي، بعد تجسيدها دور “أروى” في مسلسل “ولاد ناس” الذي لاقى نجاحا كبيرا، وأشاد الجمهور بدورها فيها.

حيث قدمت الشخصية بمنتهى البراعة، بكل أبعادها النفسية، فاستحقت بجدارة أن تكون أحد نجمات السباق الرمضاني.