نسرين طافش في حوار خاص لـ”أهل كايرو ” : شخصيتي في مسلسل “المداح” تحدي جديد..وهذا ليس انتقاداً بل تنمراً

حوار /صافي حمدي

فنانة سورية تتميز بملامحها الرقيقة وهدوئها الطاغى ، رغم ذلك اشتهرت بالأدوار المركبة والمتميزة التي تؤديها بصدق وتلقائية شديدة، تألقت في العديد من الأعمال الفنية المصرية من أول فيلم ” نادي الرجال السري ” ومؤخرا تقدم البطولة النسائية أمام الفنان حمادة هلال في مسلسل ” المداح”.

إنها الفنانة نسرين طافش، وكان  لـ”أهل كايرو” معها حوار خاص، كشفت لنا من خلاله تفاصيل مشاركتها في مسلسل ” المداح” وعن استعدادتها لتقديم شخصية ” رحاب”، إليكم نص الحوار…

ما رأيك في ردود أفعال الجمهور على دورك وهل توقعتِ ذلك  ؟
تفاجأت جداً، ردود أفعال الجمهور على شخصية رحاب فاقت كل توقعاتي، سعيدة جداً بكل تعلقيات الجمهور الإيجابية  ومن أبرز التعليقات التى لفتت انتباهي، “اللهجة طالعة حلوة معاكي اوي” ، “وحسينك كأنك مصرية”، “وكأنك شغالة في الدراما المصرية زمان”، و الكثير من التعليقات على شخصية رحاب، و الصدمات التي تلقاها.

من رشحك لدور رحاب ؟ 
تم ترشيحي لشخصية “رحاب ” من خلال المخرج المبدع والرائع أحمد سمير فرج ، استطيع أن أقول إنه تم إختياري للشخصية بسبب الثقة من قدرات “نسرين” المتعددة و على أن أظهرها بشكل مختلف.

ويعتبر هذا التعاون الثاني مع المخرج أحمد سمير فرج  فى مسلسل ” ختم النمر” بالفعل تجربة ناجحة ورائعة بكل المقاييس.

ما الذي جذبك لتقديم الشخصية؟ 
ماجذبني لتقديم شخصية رحاب، إنها شخصية مختلفة وجديدة تجبرني على أظهارها بشكل مختلف،لأنها متعددة الألوان والأفعل  و الأبعاد النفسية من بداية الشخصية إلى أخرها، “رحاب” تركيبة مختلفة تتغير وتنقلب و يظهر الشر والكره والانتقام الذي بداخلها، على حسب حالتها النفسية.

كيف كان استعدادك لشخصية رحاب؟

ذاكرت الشخصية جيداً واعتمدت على الرؤية، التي يراها المخرج أحمد سمير فرج والاستايلست نايا، وأيضا توجيهات مهمة  عن التحضيرات الخارجية للشخصية، أما عن التحضيرات الداخلية للشخصية رأيت كل الأعمال التي بداخلها اللهجة الفلاحي، حتى تصبح قريبة مني.

كيف كانت كواليس العمل؟ 
الكواليس  كانت هايلة جدا وراقية، هناك حميمية بين كل صناع العمل بالفعل مثل العائلة، الأستاذ أحمد سمير فرج دائما يضم معاه كاست راقي ومحترف، والعمل دائما منظم.

 ما الصعوبات التي واجهتك أثناء القيام بالتصوير ؟

 لا توجد صعوبات أثناء التصوير، لكن الدور بداخله تحديات  وتقلبات عديدة وتزداد أكثر في الحلقات القادمة، وهناك تحدي بيني وبين نفسي، لإظهار الشخصية بشكل جيد.

ما أصعب مشهد قمت بتقديمه في المسلسل؟
أصعب مشهد في الحلقة الرابعة عشر، هو مشهد الوكالة بداخله تمثيل هايل وانفعالات كثيرة، ” هو عندما تدخل الوكالة وتنفعل عليهم تصبح مثل الأسد الشرس”.

ما تعليقك على الانتقادات الأخيرة  بسبب مشهد المستشفى؟ 

ليست انتقادات لكن هو تنمر واضح وصريح، هدفه التعتيم على النجاح الساحق للمسلسل ونسبة المشاهدات العالية، لأن أغلب الأشخاص التي تحدثت على مشهد اغماءة ويقال إني عملت حادثة سير، فهم لم يشاهدون المسلسل تماماً، وتعتبر ناس فاضية بالمرة وتنتقد بهدف التسلية ، “هو لما بيغم على الشخص بيكون عارف إنه هيغمى عليه، وتبقى لابسه ومتشيكه ولما ياخدوكي على المستشفى أكيد هيفضل الميك اب موجود، عشان هي حالة اغماءة مش حادثة سير، زي ما بيتقال” ، ومع ذلك لما روحت المستشفى كان لا يوجد ميكاب تماماً على  الوجه ، لكن كانت موجودة الماسكرا كراكور “.

وأيضا  النقد له معايير إحترافية ، لابد أن يقال من نقاد الدراما ، كل ذلك لتلقى  العديد من الإشادات على شخصية “رحاب ” عقب نجاح مشهد صدمة موت أب، فلابد من التركيز على أشياء إيجابية ،ليست السلبية فقط،  ومن أبرز التعليقات: “اي القهر ده”.

هل هناك أعمال قادمة تخططين لها؟
نعم هناك أعمال جديدة، أستعد لعمل سينمائي وأيضا هناك عمل آخر يتم الانتهاء من كتابته، لا أود أن أفصح عنهم الآن .

نسرين طافش في حوار خاص لـ”أهل كايرو ” : شخصيتي في مسلسل “المداح تحدي جديد..هذا ليس انتقاداً بل تنمراً

-: شارك هذا المحتوي مع اصدقائك علي

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
Share on telegram