You are currently viewing هاشتاج “الحرية لبريتني سبيرز” يتصدر التريند العالمي بعد رفضها وصاية أبيها

هاشتاج “الحرية لبريتني سبيرز” يتصدر التريند العالمي بعد رفضها وصاية أبيها

ياسر خالد

تصدر هاشتاج “الحرية لبريتني سبيرز”، #FreeBritney، التريند العالمي، بعد رفضها وصاية أبيها عليها وعلى ثروتها التي تقدر بأكثر من 60 مليو دولار.

وكانت أزمة بريتني مع أبيها قد تفاقمت مؤخرا بعد تعيينه لمايكل كين مديرا لأعمالها دون الرجوع إليها، في ظل سعيه للاحتفاظ بالهيمنة الوظيفية على أموالها.

وخرجت بريتني عن صمتها بعد 13 عاما من قرار المحكمة بالحكم لصالح أبيها بالوصاية عليها، حيث ظلت طيلة هذه السنوات تعاني من عدم القدرة على التصرف في أموالها.

كما طالبت المحكمة برفع قرار الوصاية عنها، متهمة أبيها بأنه قام بحبسها في المنزل لمدة أسبوعين، وهو ما أشعل فتيل الأزمة بينهما أكثر.

وكشفت بريتني بحرية عما عانت منه تحت وصاية أبيها، وأنها تم حرمانها من أبسط حقوقها والعيش كأي إنسان عادي إلى جانب حرمانها من الإنجاب.